خدمات

نظام التخصيص بالسعودية بين الرفض والقبول

وافقت حكومة المملكة العربية السعودية على فتح باب التخصيص للاستثمار الأجنبي والمحلي في قطاعات حيوية كالصحة والتعليم.

وفي الساعات الأخيرة انتشر وسم «#نظام _التخصيص» على تويتر بالمملكة بعد موافقة الحكومة على فتح باب الاستثمار الخاص في قطاعات حيوية. وعبر الوسم عن خوف السعوديين من أن التخصيص قد يعني عدم قدرتهم على الحصول على الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم إذا لم يتوفر لديهم المال. بينما رحب آخرون بالقرار لأملهم في أن يحسن جودة الخدمات ويقضي على الفساد.

كان مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز وافق، يوم الثلاثاء، على اعتماد نظام التخصيص في المملكة.

وقال بيان المجلس إن النظام يهدف إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإلى تحرير الأصول الحكومية أمام القطاع الخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى