إعادة التباعد الجسدي بالحرمين تنبع من حرص القيادة على صحة المُصلّين والمعتمرين

[ad_1]

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أن قرار إعادة تطبيق التباعد الجسدي في الحرمين الشريفين ابتداء من الساعة السابعة صباحًا من يوم غد الخميس ٢٦/ ٥/ ١٤٤٣ الموافق ٣٠/ ١٢/ ٢٠٢١؛ نابع من حرص القيادة الرشيدة على صحة قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي من مصلين ومعتمرين وزائرين.

وقال “السديس”: الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اتخذت كل الاحتياطات الصحية لتوفير الأمن الصحي والبيئة التعبدية الصحية الآمنة لقاصدي الحرمين الشريفين والمحافظة على الإنسان والمكان مع توفير جميع الخدمات وفق توجيهات القيادة وحرصها على سلامة المجتمع والإنسان والمكان. وحثّ قاصدي الحرمين الشريفين على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في الحرمين الشريفين، من ارتداء الكمامة الطبية، والمحافظة على مسافة التباعد الجسدي، والالتزام بتعليمات الجهات المختصة، سائلاً الله -عز وجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين خير الجزاء على ما يقدمانه من جهود وعناية ورعاية بضيوف الرحمن.

المصدر: سبق.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.