استشاري يُحذر من استمرار ارتفاع حرارة الجسم عن هذا المعدل 5 أيام متواصلة.. وفي هذه الحالة يشكل الأكسجين في جسمك خطرًا على حياتك

[ad_1]

قال استشاري الأمراض المعدية، الدكتور نزار باهبري، إن نقص الأكسجين في الجسم قد يشكل خطرًا على الحياة، فالنسبة الطبيعية هي 95، وإذا كانت أقل من ذلك، لابد من إجراء آشعة والتأكد من عدم وجود التهاب في الرئة.
وقال “باهبري”، خلال لقائه ببرنامج “الحكاية”، عبر فضائية “إم بي سي مصر”، إن المشكلة في نقص الأكسجين هو أن الناس لا تشعر به، وتتأخر في الذهاب إلى المستشفى، مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات.
وتابع: “يوجد مضاعفتين اثنتين للكورونا، الأول هو التهاب المناعة التي تهاجم الرئة، وتؤثر على نسبة الأكسجين، والشي الثاني هو الجلطة، خاصة أنها من أكثر الأشياء التي يخاف منها الناس عند الإصابة بكورونا”.

وفي نفس السياق نصح باهبري، بسرعة التعامل مع استمرار ارتفاع حرارة الجسم عن 38 درجة لأكثر من 5 أيام متواصلة.

وقال باهبري، إن استمرار تلك الحالة يتطلب إجراء الأشعة اللازمة على الرئة لتجنب أي مضاعفات صحية خطيرة بينها الإصابة بالالتهاب الرئوي.
ولفت إلى أن العرض الثاني الذي يجب التعامل معه هو هبوط نسبة الأكسجين عن 92 ملم، مبيناً أن غالبية أعراض “أوميكرون” خفيفة وقد لا تصل إلى الكحة أو ظهور أي تأثير على الرئة.

المصدر: أخبار 24

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *