اعترافات بطل واقعة فيديو ارحمني يا وائل تكشف حقيقة الخلافات

[ad_1]

اعترف المتهم بالتعدي على سيدة الوراق بطل فيديو “ارحمني يا وائل” الذي أشعل موجة غضب بين المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي أمام جهات التحقيق بصحة ما ورد في مقطع الفيديو المنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى تعديه على منار شقيقة زوجته وضربها من أجل الضغط على زوجته للتراجع عن قضية الخلع التي أقامتها ضده.

وأضاف وائل في أقواله بالتحقيقات أمام نيابة الوراق أنه تعدى على شقيقة زوجته لعلمها بمكان زوجته، وكان يريد معرفة أين اختفت بعد إقامتها دعوى خلع ضده، فرفضت “منار” مساعدته.
وبإجراء التحريات تبين أن السيدة هي شقيقة زوجة المتهم، وأنه تعدى عليها بالضرب بسبب ظنه أنها السبب في رفع شقيقتها قضية خلع ضده، فحاول الانتقام منها.
وكان المتهم ويدعى “وائل. ن” يريد الانتقام من السيدة “منار” وشقيقتها “مها” بسبب رفعها قضية خلع بعد 8 سنوات زواج وأنجبت منه طفلا يبلغ من العمر 4 سنوات، وأقدمت على ذلك بسبب سوء معاملته لها، ومتعدد الزيجات، فطلبت منه الطلاق فرفض، فأقامت دعوى خلع ومن وقتها وهو يهددها ويهدد أسرتها ومستمر في ترويعهم.
وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة رصدت تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فيديو يرصد قيام شخص بالتعدي على سيدة بالضرب المبرح وصفعها على وجهها وسبها بألفاظ خادشة للحياء وسط المارة، وأمام أطفالها في منطقة الوراق.

يمكنكم متابعة بلطجي مصري يصفع شقيقة زوجته في شارع عام وسط صراخ أطفالها من خلال موضوعنا السابق

المصدر: العربية

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *