اكتشاف أعراض صادمة لفيروس كورونا تؤثر على العضلات .. والرجال الأكثر إصابةً بها

[ad_1]

توصل فريق باحثين من مستشفى جيسا ببلجيكا إلى أن الاستجابة المناعية لبعض مرضى كوفيد-19 تدمر الميتوكوندريا، أي محطات توليد الطاقة للخلايا، مما يؤدي إلى فقدان وقود الطاقة الذي يؤدي إلى تراكم المياه وبالتالي يؤدي إلى تضخم العضلات، بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.
وقال الباحث الرئيسي الدكتور تون موستين، إن هذا النوع من التورم يمكن أن يؤدي إلى موت ألياف العضلات، لكن الزيادة في الحجم كانت على الأرجح مجرد أعراض مؤقتة.

انتفاخ الألياف العضلية

ومن خلال الدراسة التي تم تقديمها في Euroanaesthesia، اكتشف الباحثون أن نوعًا واحدًا من الألياف العضلية قد انتفخ بنسبة 62%، والآخر بنسبة 32% – كلاهما يدعم أنشطة التحمل والحركات السريعة والقوية، مع ملاحظة أنه مع استبعاد الحالات غير المتطابقة، فإن باقي المرضى أظهروا هدرًا كبيرًا في العضلات.
وقال دكتور موستين: إن “الألياف من النوع الأول تقلصت بنسبة 11% والنوع 2 بنسبة 17%”.
تم جمع الأنسجة من أقوى عضلة في الفخذ من مرضى متوسط أعمارهم 69 عامًا، ومعظمهم من الرجال.
ويعتقد الباحثون أنه غالبًا ما يؤدي المكوث في أسرة المستشفى ونظم التنفس الاصطناعي إلى هدر العضلات، مما يمكن أن يعيق التعافي ويؤثر على كل من الحركة ونوعية الحياة.

المصدر: الديلي ميل

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *