الأمير تركي بن طلال يكشف لأول مرة تفاصيل زيارته للقدس في 2004.. ولقائه مع ياسر عرفات

[ad_1]

كشف أمير منطقة عسير، الأمير تركي بن طلال، مساء الاثنين، عن تفاصيل زيارته التي أجراها لمدينة القدس في عام 2004 بموافقة الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز، ولقائه مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وقال الأمير تركي بن طلال خلال مقابلته مع برنامج “في الصورة” على قناة “روتانا خليجية”: “زرت القدس أيام ما كان محاصر ياسر عرفات في 2004 بإذن الملك، في مهمة إغاثية، ولم يكن مسموح وقتها”.

وأضاف أمير عسير: “كان فيه استئذان من سمو سيدي الملك فهد وضحنا له إيش المهمة اللي كنا بنروح لها بالتنسيق مع الأمم المتحدة لعمل مشاريع، وأذن سيدي الملك بضوابط معينة وتحت وضح النهار”.
وأشار الأمير تركي بن طلال إلى أنه صلى في المسجد الأقصى، وكان شعوره “إنه مسجدنا وأهلنا وربعنا، أهل الرباط”.
وحول الحديث الذي دار بينه وبين ياسر عرفات، أجاب أمير عسير، قائلًا: “كان الوالد الله يرحمه موصيني إني أبلغه برسالة تتعلق ببعض المشروعات اللي الوالد يبغى ينفذها في فلسطين”.

المصدر: برنامج في الصورة

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.