الاتحاد أصبح طرفًا في قضية النصر وحمدالله

[ad_1]

قضية “حمدالله” أصبحت قضية مشتركة بين الاتحاد والنصر، وباتت على صفيح ساخن. بهذه الكلمات تحدث مقدم برنامج “كورة” على قناة روتانا خليجية الزميل تركي العجمة، عن الحدث الرياضي، أمس الخميس، والمتمثل في انتقال مهاجم النصر السابق “المغربي” عبد الرزاق حمدالله ، إلى صفوف الاتحاد.

وكشف العجمة بعض خفايا اللاعب مع ناديه السابق النصر قائلاً: “لم تتم التسوية بعد بين حمدالله والنصر، الإدارة سمحت للاعب بالمغادرة خارج المملكة لمدة أسبوع من أجل ظرف أسري، على أن يعود (أي اللاعب) للرياض من أجل التسوية بين الطرفين، إلا أن الإدارة تفاجأت بتعاقد اللاعب مع الاتحاد”. وأضاف “العجمة”: “مازال اسم حمدالله في كشوفات النصر، على الرغم من أن النادي أرسل خطابًا بإسقاط اسمه، ولم تتم التسوية بين الطرفين حتى الآن ، وبالتالي بات الاتحاد طرفًا في قضية حمدالله”.

المصدر: سبق.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.