الاستهزاء بنظافة الأسنان يزيد من خطر الإصابة بسرطانَيْ المعدة والمريء

[ad_1]

يعد تحديد عوامل الخطر التي يقوم عليها السرطان أمرًا أساسيًّا لتقليل مخاطر الإصابة بالقاتل المميت في العالم؛ إذ وجدت دراسة أن الاستهزاء بممارسة النظافة العامة قد يعرضك لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 52 % بمرور الوقت. وليس من الواضح دائمًا سبب انقسام الخلايا السرطانية وتكاثرها في الجسم. ومع ذلك، فإن الأدلة المتزايدة تربط بين قرارات نمط الحياة السيئة وزيادة خطر الإصابة بالسرطان. وبعضها معروف: التدخين وتناول اللحوم المصنعة لا جدال فيهما الآن. وربط اكتشاف مثير للقلق، نُشر في أواخر العام الماضي، بين أمراض اللثة وخطر الإصابة بسرطانَيْن بشكل ملحوظ.

ويمكن أن يكون سبب أمراض اللثة عددًا من العوامل، ولكن السبب الرئيسي وراء ذلك هو تراكم البلاك على أسنانك نتيجة قلة تنظيف الأسنان بالفرشاة. وتشير الدراسة التي أجرتها جامعة هارفارد، ولخصت في رسالة من مجلة Gut، إلى أن الميكروبات بين أسنانك ولثتك قد تؤثر على خطر الإصابة بسرطانَيْ المعدة والمريء. وحلل علماء جامعة هارفارد البيانات الصحية من دراستين كبيرتين، ضمَّتا ما يقرب من 150 ألف رجل وامرأة. وفيما يصل إلى 28 عامًا من المتابعة، كان الأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض اللثة أكثر عرضة للإصابة بسرطان المريء بنسبة 43 % وأكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة بنسبة 52 % مقارنة بالأشخاص الذين كانت لثتهم أكثر صحة. وكان الخطر أعلى لدى أولئك الذين يعانون أمراض اللثة الشديدة بما يكفي للتسبب في فقدان الأسنان.

وهذه الدراسة قائمة على الملاحظة ولا تثبت أن أمراض اللثة تسبب السرطان، ولكن قد يعني ذلك أن الأطباء في يوم من الأيام سيضعون نظرة على صحة اللثة عند تقييم المخاطر الإجمالية. ولحسن الحظ من السهل الوقاية من أمراض اللثة. وتوصي جمعية طب الأسنان الأمريكية بتنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًّا، واستخدام الخيط مرة واحدة على الأقل يوميًّا، وإجراء فحص الأسنان وتنظيفها بانتظام.

وإضافة إلى سوء نظافة الفم يمكن لعدد من الأشياء أن تزيد من خطر الإصابة بمشاكل في اللثة. وتشمل:

• التدخين.

• عمرك – تصبح أمراض اللثة أكثر شيوعًا مع تقدمك في السن.

• داء السكري – حالة تستمر مدى الحياة وتتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير.

• الحمل – التغيرات الهرمونية يمكن أن تجعل اللثة أكثر عرضة للبلاك.

• ضعف الجهاز المناعي – على سبيل المثال، بسبب حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز أو بعض العلاجات، مثل العلاج الكيميائي.

• سوء التغذية – حالة تحدث عندما لا يحتوي النظام الغذائي للشخص على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية.

• الضغط العصبي.

أعراض مرض اللثة:

مرض اللثة ليس مؤلمًا دائمًا، وقد لا تكون على دراية بأنك مصاب به.

ووفقًا لـ NHS، يمكن أن تشمل الأعراض الأولية لأمراض اللثة:

• احمرار اللثة وانتفاخها.

• نزيف اللثة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.

ويمكن أن تشمل أعراض التهاب دواعم السن ما يأتي:

• رائحة الفم الكريهة.

• طعم كريه في فمك.

• ارتخاء الأسنان الذي قد يجعل تناول الطعام صعبًا.

• تجمعات القيح التي تظهر تحت اللثة أو الأسنان (خراجات اللثة).

المصدر: سبق.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *