البداية بمبنى مستأجر.. زوجة تستغل مهنة زوجها لإنشاء سلسلة فندقية كبيرة-فيديو

[ad_1]

تمكنت أسرة من إنشاء مشروع فندقي تشارك في العمل به أفراد الأسرة كافة، بعد تبني رب الأسر لفكرة زوجته في تحويل مبنى إلى مشروع بسيط. وأكدت الشريك المؤسس لشركة “نزل شدا”، صفية العسيري، خلال فيديو نشره مركز التواصل الحكومي للعمل الإعلامي المشترك، أن البداية بتفكيرها في استغلال عمل الزوج في التسويق العقاري، حيث طلبت منه استئجار مبنى كامل لاستخدامه في الإقامة الفندقية عام 2003، مشيرة إلى أنها كانت تعتزم في البداية تخصيص المبنى لشقق الإقامة، إلا أنها عدلت الفكرة وحولته إلى أجنحة فندقية. وأضافت أنها اعتمدت على الطقوس الشعبية في ضيافة الأجانب، حيث أكدت أنها كانت دومًا تعطي الضيوف تمرًا وقهوة فور قدومهم، كما كانت تقوم في بداية المشروع بالعديد من المهام، بدءًا بالاستقبال وصولًا لخدمة الغرف.

فيما أكد رئيس العمليات التشغيلية، وليد قراش، أن المشروع بدأ بطريقة بدائية، حيث تم تحويل المبنى إلى أجنحة فندقية خلال عدة أشهر، موضحًا أنهم حاولوا تغيير الأنماط التقليدية في استقبال الضيوف مثل كلمات الترحيب، والتي تبدلت من “أهلًا وسهلًا” إلى “مرحبًا ألف”. ومن جانبها، قالت الرئيس التنفيذي للمشروع، ريم قراش، إنها كانت تحرص على العمل في المشروع حتى خلال دراستها الجامعية، ثم تفرغت للعمل في المشروع خلال عام 2011، ليبدأ مرحلة من التوسع، شملت افتتاح فروع أخرى ونقل المقر الرئيسي وغيرهما من الخطوات.

المصدر: أخبار24.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.