الحشاش لما يكون رايق تعيش معاه أحلى دقايق

[ad_1]

علق القارئ المصري صديق إبراهيم الحشاش على الفيديو المتداول له والمثير للجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي كتب عليه “الحشاش لما يكون رايق تعيش معاه أحلى دقايق”.
وأوضح القارئ أن لقبه العائلي هو “الحشاش” وأنه كان يسمي نفسه بالاسم الثلاثي فقط في نقابة القراء صديق إبراهيم بسيوني، وأن أفراد عائلته غضبوا منه واتهموه بأنه يتبرأ من اسم ولقب عائلته، واضطر بعدها لكتابة اسمه بالكامل على صفحته وعلى الكارت الخاص به متأسيا بالشيخ المنشاوي والطبلاوي.

وأبان أن اسم “الحشاش” ليس عارا وأنه كان يقصد نفسه بالحشاش وأن قصده أنه حينما يكون “رايق في القراءة والأداء ويؤدي بمستوى كويس وتعيش معاه أحلى دقايق مع الآيات”.
وتابع: “لا علاقة لي بمفهوم غيري وغير مسؤول عن مفهوم غيري وأنا بقول ما بداخلي وغيري يفهم زي ما هو عايز وأنا غير مسؤول عن اختلاف الثقافات عند الناس”.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.