الطبيب السعودي الذي أجرى جراحة لجنين في بطن أمه يروي القصة.. وكيف كانت الجراحة ضرورية

[ad_1]

روى رئيس قسم جراحة قلب الأطفال بمركز كليفلاند الطبي بأوهايو الأمريكية، الدكتور هاني نجم، قصة نجاحه في استئصال ورم سرطاني من قلب جنين في رحم أمه، وكيف كان قرار إجراء العملية حاسماً لحياة الجنين.
وقال الدكتور نجم خلال لقائه ببرنامج “من السعودية” على قناة “السعودية”، إنه خلال إجراء فحص دوري للجنين بالرنين والأشعة الصوتية بالشهر الرابع تم اكتشاف وجود ورم ملتصق بقلبه، وهو ما يسبب هبوطاً بالقلب لديه وقد يتسبب بفشل اكتمال هذا الحمل.

وأضاف أنه قرر مع فريق طبي كامل إجراء العملية بسبب زيادة الورم وتضخمه، مبيناً أنه جرى خلال العملية إزالة السوائل المحيطة بالقلب ووضع “مُغذ” في يد الجنين وبعدها تمت إعادة الجنين إلى الرحم بعد الاطمئنان عليه.
ولفت إلى أن الأم خرجت من المستشفى بعد العملية بأربعة أيام قبل أن تعود في الشهر التاسع من الحمل، وتجرى لها الولادة القيصرية ويخرج الطفل بسلام ولا يوجد لديه معاناة من أي شيء.
ونوه إلى أن هناك عملية أخرى تشبه تلك العملية سبق وأجريت في مستشفى فلادلفيا لكن لم يعرف بعد نتائجها، موضحاً أن العملية أخذت أصداء كبيرة وقد تكون بداية لتدخلات لعلاج الأطفال في الرحم بالمستقبل.

المصدر: أخبار 24



[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.