براد بيت يبحث عن علاقة رومانسية جديدة

[ad_1]

أكّد مصدر مقرب من الممثل الأمريكي العالمي براد بيت أن النجم يواجه صعوبات كبيرة في علاقاته بسبب تسليط الضوء عليها من قبل الصحافة، تجعل من الصعب الاستمرار في العلاقة. وعبّر براد عن رغبته في الدخول بعلاقة رومانسية جديدة، كما أكد أنه يريد أن يكون مع امرأة مميزة ويبحث عن الاستقرار وعلاقة طويلة الأمد. وأوضح أنه ليس لديه حساب مواعدة عبر الإنترنت ولا يحبّذ هذا الشيء فقال: ”لست متأكداً حتى من كيفية عمل هذا الشيء“. وقال براد إن المشكلة في علاقته هي كونه مشهورا فلا يستطيع الخروج دون شائعات، مشيرا إلى أن أولويته الرئيسية هي الأسرة والجمعيات الخيرية والعمل في الوقت الحالي.

وقبل أيام كان قد فاجأ براد بيت الجماهير بتصريحاته الأخيرة، إذ فتح باباً للصلح مع زوجته السابقة النجمة العالمية أنجلينا جولي، وتحدث عن أهمية أن يسامحا بعضهما، جاء هذا بعد معارك قضائية وخلافات دامت لسنوات. وأوضح تقرير نشرته مجلة US Weekly أن براد بيت يسعى لإيجاد طريق للصلح بينه وبين أنجلينا جولي للمضي قدماً من أجل أطفالهماعلى الأقل، قائلا إنه يأمل أن يسامحا بعضهما بعد سنوات من النزاع، وذلك من أجل أطفالهما. وكانت النزاعات القضائية قد بدأت بين الثنائي منذ عام 2016، وكانت حضانة الأطفال هي المحور الأساسي لهذه النزاعات، فقد أرادت جولي الاحتفاظ بالحضانة لنفسها مدعية أن بيت يسيء معاملة الأطفال.

وتوصل النجمان عام 2018 إلى اتفاق مؤقت على الحضانة المشتركة لأبنائهما، بشروط بقيت سرية، لكنهما لم يتمكنا من الاتفاق على صيغة دائمة. وكان براد بيت وأنجلينا جولي يعتبران خلال فترة زواجهما رسمياً بين عامي 2005 و2016 الزوجين الأكثر سحراً في هوليوود، ورزقا بثلاثة أطفال بيولوجيين، فيما تبنى براد بيت رسمياً ثلاثة آخرين هم مادوكس وباكس وزهرة. ومن الجدير بالذكر أن طلب جولي للطلاق جاء بعد معرفتها بعلاقة جمعت زوجها السابق مع النجمة الفرنسية ماريون كوتيار (40 عاماً)، وذلك أثناء تصويرها لفيلم مع براد بيت في لندن. وقد أكدت جولي في لقاءات سابقة أن قرارها الانفصال كان من أجل راحة أطفالها بالمقام الأول، مع ذلك فهي تشعر بالذنب حيالهم، لذلك تبذل جهدها لجعل حياتهم أكثر إشراقاً.

المصدر: فوشيا.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *