بعد أن وعد به.. إنستغرام يعيد الموجز الزمني مجددا

[ad_1]

أعاد تطبيق إنستغرام خاصية ”الموجز الزمني“ (Chronological Feed) الذي وعد به الشهر الماضي. وبدأت المنصة في اختبار الإصدارات الجديدة من الخلاصات (Feed)، التي ستعطي المستخدمين إمكانية التبديل بين عدة اختيارات للخلاصة. وبدوره، أعلن آدم موسيري، رئيس شركة إنستغرام في فيديو أن التطبيق سيسمح للمستخدمين بالتبديل والاختيار بين 3 أنواع من المواجز المختلفة؛ الصفحة الرئيسة (Home)، والمفضلة (Favorites)، والمتابعة (Following).

وكان موسيري شارك خططه لإعادة الموجز الزمني للمرة الأولى في ديسمبر الماضي خلال جلسة استماع لمجلس الشيوخ الأمريكي حول تأثير إنستغرام على الصحة العقلية للمراهقين والأطفال. كما أكدت الشركة لاحقا أنها تعمل على نسختين جديدتين من خلاصتها، إحداهما تسمى ”Favorites“ والأخرى ”Following“. وأضاف موسيري أن الاختيار الأول (Home) سيكون مشابها لخلاصة إنستغرام الحالية، والتي تصنف المشاركات بناءً على خوارزميات التطبيق وما قد يكون المستخدم مهتما به. وتابع أن الاختيار الثاني (Favorites) مخصص للأصدقاء المقربين والعائلة أو الأشخاص الذين يهتم المستخدم بمعرفة أخبارهم عن قرب.

أما عن ”Following“ فهو اختيار يقدم موجزا ​​زمنيا للحسابات التي يتابعها المستخدم فقط. وأردف موسيري، موجها حديثه لمتابعيه ”نعتقد أنه من المهم أن تتمكن من الوصول إلى موجز زمني، خاصة إذا كنت مهتما برؤية آخر ما تم نشره بواسطة الحسابات التي تتابعها“. وأضاف ”والأهم من ذلك، موجز Home سيشهد أيضا تغييرات كبيرة. سيحتوي على المزيد من التوصيات بمرور الوقت“. وتختبر الشركة بالفعل إضافة توصيات من الحسابات غير المتبعة وفيديوهات ”Reels“ إلى الخلاصة (Feed).

وفي الوقت الحالي، لن يتم طرح تغييرات الخلاصة الجديدة على نطاق واسع. وقال موسيري إن اختبارات الخلاصة الجديدة ”ستنتهي قريبا وسيتم إطلاقها خلال الأسبوعين المقبلين“. وأوضح ”من المتوقع إطلاق التجربة الكاملة للجميع في النصف الأول من هذا العام“. جدير بالذكر أن مستخدمي إنستغرام كانوا يتمتعون بخلاصة زمنية لسنوات، لكنها تحولت لخلاصة خوارزمية فقط في عام 2016 بعد سنوات من التنبيه من الشركة الأم ”ميتا“ أن التطبيق سيكون المنصة الكبرى بالنسبة للإعلانات. وباستخدام الخوارزمية، كان إنستغرام قادرا على التدخل بقوة بين الإعلانات التي لا تزال مهيمنة علي التطبيق؛ ما أدى إلى ابتعاد التطبيق عن أصوله كمساحة مشاركة للصور مرتبة ترتيبا زمنيا. ويعد قرار إنستغرام بإعادة الخلاصات الزمنية ”انتصارا كبيرا“ للمستخدمين، ولكنه أيضا مثال آخر على كيفية قيام ”ميتا“ عموما بتطبيق تغييرات الفطرة السليمة فقط لجعل تطبيقاتها أكثر أمانا للمستخدمين.

المصدر: إرم نيوز.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *