تورط أقارب من بشار الأسد في إدارة شبكات للاتجار بالمخدرات.. والكشف عن فرقة بالجيش السوري تساعد حزب الله في عمليات التهريب

[ad_1]

كشف تقرير نشر ضمن فقرات برنامج” إم-بي-سي – في أسبوع”، عن قيام أقارب للرئيس السوري بشار الأسد بإدارة شبكات للاتجار بالمخدرات بمساعدة من ميلشيا حزب الله اللبناني.
وأوضح التقرير أن الفرقة الرابعة بالجيش السوري والتي أسسها رفعت الأسد شقيق الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، والتي تتلقى أوامر مباشرة من قائد الحرس الجمهوري “ماهر الأسد” الشقيق الأصغر لـ”بشار” بتنفيذ وإدارة عمليات لتهريب المواد المخدرة .

وأشار التقرير أن النظام السوري يستخدم تجارة المخدرات لإنقاذ المصادر الاقتصادية للبلاد عقب ثورة عام 2011، حيث يتم تصنيع المخدرات في الداخل ويتم بيعها وتهريبها للخارج عبر شبكات التهريب.
وأكد التقرير أن شبكات التهريب تضم رجال أعمال، ومسؤولون سوريون مقربون من “الأسد” إلى جانب قيادات بميلشيا حزب الله الإرهابية، مثل عامر خيطي، الملياردير السوري، وأحد أكبر الداعمين للقيادة السورية خلال الحرب الأهلية.
وتابع التقرير أن من أبرز الشخصيات أيضا ، “خضر طاهر” أحد رجال الأعمال المتورطين في قضايا فساد، وكذلك نوح زعيتر ، أشهر تجار المخدرات في لبنان والذي، هرب خارج البلاد لفترة، قبل أن يواصل تجارته الممنوعة تحت إدارة حزب الله، واعتماداً على مختبرات “الكبتاجون” المنتشرة فى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية و المناطق التي تسيطر عليها حزب الله قرب الحدود اللبنانية.
وأشار إلى أن العديد من دول العالم قد أعلنت ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة المتورط في تهريبها حزب الله مثل إيطاليا واليونان، كما ضبطت السلطات في السعودية ومصر والأردن والكويت أرقاماً كبيرة من هذه الممنوعات.

المصدر: MBC في أسبوع

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *