سلوى محمد علي ترد بعد الهجوم عليها لاتهامها بالإساءة للسعوديين

[ad_1]

علقت الفنانة المصرية سلوى محمد علي، على الجدل الذي أثير بعد تداول تصريح لها، تسبب في موجة غضب بين الجمهور السعودي، الذي اعتبر حديثها بمثابة إساءة للمملكة، وهو ما نفته تماما. وصرحت سلوى محمد علي وفقًا لـ“فوشيا“، قائلة: ”لم أقصد الإساءة أبدا لموسم الرياض أو المملكة العربية السعودية التي أكن كامل الاحترام والتقدير لها ولشعبها، ولكن البعض تفهم كلامي بشكل خاطئ، فكنت أعلق على أزمة مطربي المهرجانات التي كانت وما زالت حديث الرأي العام، وكان حديثي إسقاطا على الأزمة ليس أكثر“. وأضافت الفنانة: ”فوجئت بغضب البعض وتفسير كلامي بشكل خاطئ، وهو ما دفعني لإصدار بيان رسمي لتوضيح ما كنت أقصده، من منشوري عبر السوشال ميديا، حتى لا يحدث أي سوء تفاهم أو يتم تحريف كلامي، فنحن شعوب عربية شقيقة، وللسعوديين محبة كبيرة في قلوبنا، وبالتأكيد لم أقصد إطلاقا ما تم فهمه من قبل البعض، لذلك وجب علي التوضيح بعد تدارك الأمر“.

وكانت الأزمة قد بدأت عندما انتقدت الفنانة سلوى محمد علي، عبر حسابها الرسمي على ”فيسبوك“، غناء الفنان هاني شاكر على نفس المسرح الذي غنى عليه عدد من مطربي المهرجانات وهم حمو بيكا وحسن شاكوش وعمر كمال بموسم الرياض، وقالت في منشورها قبل أن تقوم بحذفه: ”نقيب الموسيقيين هيغني على نفس المسرح اللي غنى عليه مغني مهرجانات، تحية كبيرة لثقة السعودية في تأثير الفلوس على الناس دول، والحقيقة ثقة في محلها، مبروك للأستاذ هاني شاكر“. وتسبب منشورها هذا في موجة غضب بين الجمهور السعودي، مما عرضها للهجوم والانتقاد عبر السوشال ميديا، وهو ما دفعها لإصدار البيان لتوضح فيه ما كانت تقصده وتنفي تماما الإساءة للسعودية أو لموسم الرياض.

وقالت سلوى محمد علي في بيان توضيحي لها: ”غني عن البيان ما تتمتع به المملكة العربية السعودية من مكانة كبرى، خاصة لدى المصريين، لا سيما في ظل التوسعات الثقافية والفنية التي تشهدها المملكة في الآونة الأخيرة، بما يسهم في ريادة وارتقاء الفن العربي ككل“. وتابعت: ”وجب التوضيح أن ما قصدته بأحد منشوراتي المتداولة بالأمس، حول مشاركة الفنان هاني شاكر وبعض مطربي المهرجانات في موسم الرياض، لا أقصد به المملكة أو الفعاليات الفنية بموسم الرياض، بل كان تعليقا مني على أزمة مطربي المهرجانات ونقيب الموسيقيين التي شغلت الرأي العام في مصر خلال الأسابيع الماضية“. واختتمت قائلة: ”في النهاية، أتمنى سرعة انتهاء الأزمة القائمة بين مطربي المهرجانات ونقابة المهن الموسيقية في مصر، بما يدعم الحركة الفنية وصانعيها على اختلاف أنواعهم وتوجهاتهم“.

المصدر: فوشيا.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.