شاهد صورة صادمة لياسمين صبري أثناء مراهقتها تثبت صحة كلام والدها

[ad_1]

في الفترة الاخيرة خرجت خلافات بين الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ ووالدها ​أشرف صبري​ جددا الى العلن بعد ان كذب تصريحاتها التي قالت فيها انها عاشت حياة فقر ووصلت بمجهودها الى ما هي عليه اليوم (حسب كلامهما).
وكان لافت تسريب صور لياسمين من فترة مراهقتها حين كانت طالبة في مدرسة EGC وهي احدى أرقى مدارس الاسكندرية وكان والدها نفى انها كانت في مدرسة حكومية او انها عاشت ولو ليوم واحد حياة الفقراء فهل ترد ياسمين قريباً على هذه الصور المنتشرة لها؟
ويعود أصل الصورة إلى زميلتها جورجيت شرقاوي. والتي نشرتها قبل عامين لتثبت أن ياسمين لم تخضع لعميات تجميل. كما اتهمها البعض. وأن شكلها كما هو منذ المراهقة.

وكانت ياسمين قد صرحت في دردشة عبر “تويتر” أطلقها الكاتب تامر عبده أمين أنها كانت طفلة لا تمتلك كل ما تحلم به.
وأشارت ياسمين إلى أنها كانت تتمنى أن تمتلك ملابس وأحذية جميلة. حيث إنها كانت تنتمي إلى أسرة من الطبقة المتوسطة، ودرست في فترة من فترات حياتها بإحدى المدارس الحكومية.
وأوضحت أنها كانت تذهب إلى تمرين السباحة مشياً على الأقدام.
وانفعل والد ياسمين عليها وكذبها قائلاً إنها كانت تدرس في مدرسة الـ.“EGC“ والتي وصفها بأنها أرقى مدارس محافظة الإسكندرية في وقتها.
وأكد والد ياسمين أنها كانت تعيش في فيلا بحمام سباحة وصالة جيم. وكان لها غرفة خاصة بحمامها.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ أخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *