شاهد ما فعله أبناء عشيرة الفتاة العراقية الحسناء أمام منزل الجاني بعد تشويه وجهها بمادة حارقة

[ad_1]

تجمهر العشرات من أبناء عشيرة الفتاة الحسناء “مريم الركابي” أمام منزل الجاني الذي قام بتشويه وجهها بماء النار، في العاصمة بغداد، بحسب وكالة آي كيو نيوز الإخبارية، وذلك بعد مرور 7 أشهر من الحادثة. ووثق مقطع فيديو تجمهر أبناء عشيرة “مريم الركابي” التي اشتهرت باسم الأميرة مريم بعد الواقعة، أمام منزل الجاني بعد تسببه في تشويه وجهها، ورفعوا هتافات توعدت بالقصاص من المجرم.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق قبل أيام وتفاعل مع القضية الوطن العربي، حيث طالب كثيرون بالقصاص من الجاني. وفي تفاصيل الواقعة، فقد أقدم شاباً بتشويه وجه الفتاة مريم بعد رفضها الزواج منه، حيث تسلل إلى منزلها ليلاً في بغداد وسكب المادة الحارقة على وجهها وهرب بسرعة. وسبق أن قال “والد مريم” أن ابنته تعيش حياة مأساوية منذ الحادثة حيث مضت ٧ أشهر ولم تُشفَ من التشوهات التي حدثت في جسمها ووجهها.

المصدر: صحيفة المرصد.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *