ضجة في مصر بعد تداول فيديو قديم يسيء للفنانات.. وصاحبة المقطع ترد

[ad_1]

في الوقت الذي توعّد فيه نقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، عبر العديد من القنوات التلفزيونية، فنانة (لم يذكر اسمها)، ظهرت في مقطع فيديو، تهاجم الفنانات بطريقة وُصفت بـ“المسيئة“، خرجت ”دينا حسين“ صاحبة ذلك الفيديو مدافعة عن نفسها.
وقال زكي، في مداخلة تلفزيونية، إنه سيتم تقديم بلاغ للنيابة العامة ضد الفنانة التي ظهرت في المقطع، مؤكدًا أنها ليست عضوة في أي نقابة فنية.

وفي مداخلة عبر فضائية ثانية، قال زكي تعليقًا على الفيديو، إن ”السيدة تحدثت عن ألفاظ رخيصة أهانت بها فنانات مصر“، ووصفها بأنها ”فنانة مغمورة وغير معروفة“.
وأضاف نقيب المهن التمثيلية، أنها ”تسعى للشهرة، ولن نسمح أن نكون ملطشة. ومن سيهين هذه المهنة وسيتحدث عنها بشكل لا يليق، سنتخد ضده إجراءات صارمة“.

بدوره، أصدر الاتحاد العام للنقابات الفنية في مصر، بيانًا تناول فيه الفيديو دون ذكر اسم صاحبته، قائلًا، إن ”هذا الفيديو وبشكل ضمني، من شأنه التشهير بسمعة فنانات مصر وعبقرياتهنّ، واللاتي فزن بالنصيب الأكبر من الألقاب المشرفة عبر تاريخ الفنون الحديثة، مثل كوكب الشرق، وسيدة الشاشة العربية، وسيدة المسرح العربي، وهذا على سبيل المثال لا الحصر“.
وأضاف الاتحاد في بيانه: ”لقد سعت الفنانة إلى تحقيق الشهرة و(الترند) دون الالتفات لقيم الولاء والانتماء لهذا الوطن الذي شهد مولد الفن والثقافة على وجه الأرض، منذ آلاف السنين“.
وكانت دينا حسين، ظهرت في مقطع فيديو جرى تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، في مارس/ آذار الماضي، تعبّر فيه عن استيائها وغضبها، لعدم قدرتها على الحصول فرصة من إحدى شركات الإنتاج، دون أن تقدّم تنازلات.
وقالت دينا في المقطع: ”كل ما أروح شركة إنتاج يقولي الله يا فنانة صوتك جميل، خلاص هنبتدي شغل يبص في حتة تانية خالص، يبص لشكلي أو لجسمي، أو يتجوزني عرفي، هو أنا لازم أعمل حاجة غلط، ولازم أقدم تنازلات، أنا طلعت عيني لحد ما وصلت للي أنا فيه“.
وقد أعيد تداول هذا الفيديو خلال الساعات القليلة الماضية، وما أثار غضب نقابة المهن التمثيلية، والاتحاد العام للنقابات الفنية في مصر، لتتوالى التصريحات الغاضبة بعد ذلك، على لسان مسؤوليها.
ولاحقًا، خرجت دينا عن صمتها، مؤكدة أن الفيديو قديم، وأنها كانت تشكو من شخص معيّن في إحدى شركات الإنتاج، لم تذكر اسمه.
وقالت: ”أنا دينا حسين صاحبة الفيديو الذى ظهر منذ عام، وما زال يظهر حتى الآن، ولا أعرف لماذا يتم نشر الفيديو مرة ثانية اليوم، فهذا الفيديو كان منذ عام، وكنت أفضفض فيه مع أصحابى مع الناس التى أحبها، وكنت أشتكى من شخصية معينة في شركة إنتاج، ولم أذكر أى اسم“.

المصدر: فوشيا

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *