علي المشعل يرد على انتقاده بشأن تعامله مع زوجته

[ad_1]

رد الإعلامي السعودي علي المشعل، على ما أثير ضده من انتقادات بشأن طريقة تعامله مع زوجته “جاكلين”، وذلك على خلفية الكلمات الرومانسية التي دونها لها بعد ولادة طفلتهما الأولى “أميرة” قبل يومين، إذ اتهمه البعض أنه يتعامل بتلك الطريقة لأن زوجته أجنبية.
وزاد بعض المتابعين من حديثهم ضد علي المشعل، قائلين إنه لو كانت زوجته سعودية أو خليجية لما تعامل معها بتلك الطريقة، حتى أن البعض تحدث عن الرجل السعودي بشكل عام بأنه يتعامل مع الأجنبية عكس بنت بلده، معتبراً أن هذا ظلم لأن الحب والاحترام يتعلق بالشخص لا بجنسيته.

وكتب علي المشعل، سلسلة تغريدات جاء في مطلعها: “‏كثير تعليقات تجيني مفادها إن الرجل السعودي – العربي ما تخرج مشاعره إلا لما يرتبط بفتاة أجنبية.. هذا ظلم وتحيز كبير لمئات الآلاف من الرجال العظيمين اللي يتعاملون مع من يحبون بناءً على شخصياتهم بعيد عن جنسياتهم، عوائلهم وغيرها”.
وأضاف علي المشعل، قائلاً: “الحب والاحترام يتعلق بشخصية الفرد، لا بجنسية من يرتبط به.. ‏هذا من جانب، من الجانب الآخر قدرة تعبير الرجل عن مشاعرة في منطقتنا العربية كانت لسنوات طويلة من الأمور اللي تسبب ضغوط على بعض الرجال”.
ومضى علي المشعل، قائلاً: “فنرى كثير من المصطلحات العجيبة عندما نشاهد الرجل يهتم بزوجته مثل (ساحرته، خروف) وغيرها الكثير.. ‏كل هذا وأكثر ساهم بشكل أو آخر بتقليل الاهتمام أو إظهاره حتى لا يكون الرجل عرضة لمثل هذه التعليقات الساخرة”.
واختتم علي المشعل، تغريداته قائلاً: “الحياة أسرع من أن نعيشها بتعقيداتها، قواعد الحياة الأساسية لكي تعيش سعيداً ويعيش من حولك سعداء: عبر عما بداخلك كما تريد لا كما يريد من حولك”.
وتفاعل عدد كبير من المغردين مع علي المشعل، مؤكدين أنه يستحق الهجوم ضده، في ظل تصريحاته الهجومية السابقة على المرأة السعودية التي تتزوج من أجنبي، فيما انبرى البعض للدفاع عن علي المشعل، لافتين إلى أن حديثه بشأن المشاعر صحيحاً وأن الذي يستطيع أن يجعل المشاعر تخرج من الطرف الآخر فهو يستحقها.
ورزق علي المشعل، وزوجته جاكلين، خلال اليومين الماضيين بابنتهما الأولى وأطلقا عليها اسم “أميرة”، متمنين لها أن تكون بارة بهم، إضافة إلى كلمات الغزل بها عند الكشف عن صورها الأولى.

المصدر: زهرة الخليج



[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *