فائدة ثورية للفياغرا.. قد تساهم بعلاج المرض الصعب

[ad_1]

كشفت دراسة جديدة فائدة “غير متوقعة” لحبوب الفياغرا، قد تنجي من يتناولها من الإصابة بواحد من أصعب أمراض التقدم بالعمر.
ووفقا لصحيفة “نيويورك بوست”، أشارت أبحاث جديدة إلى أن تناول الفياغرا، وهو العقار الأشهر لعلاج الضعف الجنسي، يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر بمقدار الثلثين.

وقال العلماء في الدراسة إن عقار الفياغرا الشهير، قد يساعد في تعزيز صحة الدماغ وتقليل مستويات البروتينات السامة التي تسبب الخرف.
وحلل الخبراء بيانات 7.2 مليون بالغ في الولايات المتحدة، ووجدوا أن مستخدمي العقار لديهم فرصة أقل بنسبة 69 بالمئة لإصابتهم بمرض الزهايمر على مدى السنوات الست المقبلة.
ويقول مسعفون إن النتائج التي نُشرت في مجلة “نايتشر آيجنغ”، تشير إلى أن “الحبة الزرقاء الصغيرة” يمكن وصفها قريبا لعلاج الزهايمر.
ويخطط العلماء لدراسة جديدة، تختبر تأثير الفياغرا مباشرة على مرضى الزهايمر في مراحله الأولية.
وقال الباحث الرئيسي فيكسيونغ تشينغ من معهد الطب الجينومي في كليفلاند كلينك: “سيلدينافيل، وهو النوع العام من فياغرا، ثبت أنه يحسن الإدراك والذاكرة بشكل كبير في النماذج قبل السريرية، وقدم كأفضل دواء مرشح لاختبارات الزهايمر”.
وأضاف: “السيلدينافيل قد يكون له تأثير إيجابي على الأعصاب، كما أنه يقلل من مستويات بروتينات تاو السامة.”
ويعاني حوالي 850 ألف بريطاني حاليا من أمراض متعلقة بالخرف، ومن المتوقع أن يصل الرقم إلى مليون في غضون عقد من الزمن.

المصدر: سكاي نيوز

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.