كيم كارداشيان تتوج بأيقونة الموضة.. وتعترف بفضل كانييه ويست

[ad_1]

نسبت النجمة، كيم كارداشيان، الفضل وراء حصولها على جائزة أيقونة الموضة لعام 2021 في حفل اختيار الجمهور الذي نظمته مجلة ”بيبول“ إلى زوجها الذي انفصلت عنه مؤخرا، نجم الراب كانييه ويست. وقالت كيم، 41 عاما، في كلمتها التي ألقتها بحفل تسلمها الجائزة، الذي أقيم في لوس أنجلوس، مساء أمس الثلاثاء، إنها لا تنكر أن كانييه هو من فتح لها باب عالم الموضة، وأن مصممي الأزياء ربما كانوا يحدثونه عن رغبتهم في أن تظهر بتصاميمهم. وبدأت كيم حديثها بالقول: ”يا إلهي، أنا فخورة لحصولي على هذه الجائزة من أيقونة موضة أخرى، وهي النجمة تريسي إليس روس، وإذ أود أن أتقدم لكم بالشكر. والحقيقة أني أشعر بتواضع وامتنان لتواجدي هنا بعدما بدأت حياتي كمنظمة وستايليست. لذا أعتبر فوزي بجائزة الموضة هذه بمثابة لحظة فارقة بالنسبة لي“.

وأضافت كيم، التي ظهرت على المسرح بإطلالة سوداء كاملة من توقيع دار بالنسياغا، أنها ”وقت زواجها من كانييه، كان يتهافت المصممون عليها بصورة يومية من أجل العمل معها وإلباسها من تصاميمهم، في حين لم يكونوا كذلك من قبل“. وعن فضل طليقها، كانييه ويست، فيما وصلت إليه بعالم الموضة خلال السنوات الأخيرة، أقرت كارداشيان بدوره المهم، وكيف أن المصممين الكبار كانوا يتحدثون معه من أجل إلباسها من تصاميمهم، ثم وجهت إليه الشكر على جهوده معها بهذا المجال. وما إن تحدثت كيم عن كانييه، الذي تشاركه أربعة أطفال هم نورث، سانت، شيكاغو وسالم، حتى بدأ يهتف الجمهور الحاضر في الحفل فرحا وابتهاجا بكلماتها. وختمت كيم حديثها بالقول: ”صحيح أني مفتونة بعالم الموضة، وهناك كثيرون يلهمونني، لكن مجددا، هذا بمثابة الحلم الذي أستفيق منه وأرتدي تلك الملابس الرائعة وأجرب ثمة أشياء جديدة، يمكنكم أن تجازفوا، أنا ممتنة وجزيل الشكر لكم“. وفور انتهائها من كلمتها، شوهدت كارداشيان وهي محاطة بوالدتها، كريس جينر، النجم كوري غامبل، شقيقتها، كلوي، وصديقتيها، ألين دي جينيريس وبورتيا دي روسي.

المصدر: فوشيا.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.