لعبة رمي الكرة تدرّ آلاف الريالات على طالب ثانوي.. والبداية طلب لعب مجاني للدعاية -صور

[ad_1]

لم يدر بخلد الشاب ماجد المالكي، طالب المرحلة الثانوية، أن يحصل على دخل غير متوقع يدر عليه آلاف الريالات في “ونترلاند الرياض” مع أول أيام انطلاقته، ولَم يتغيب عنه يوماً واحداً -على حد تعبيره- بعد أن أصبح المجلس لديه يعج بالألعاب التي كسبها من اللعب فيه. وعن يوميات “ماجد” في “ونترلاند” بعد انتشار صورة له في أحد السنابات الشهيرة، قال: “كانت أول تجربة لي عندما طلب مني صاحب أحد المحال اللعب مجاناً دون مقابل كدعاية للمحل، ولم أربح من خلالها أي لعبة، رغم العديد من المحاولات، بعكس اليوم الثاني!”.

وتابع: “في اليوم الثاني حضرت ودفعت 160 ريالاً، واستطعت أن أحصل على أحد الألعاب على شكل مجسم نمر، تتراوح قيمته من 800 إلى 1000 ريال، وبعدها عرفت الطريقة التي أرمي فيها الكرة في الأقماع، وفي اليوم التالي ربحت من ثاني رمية أيضاً مجسماً لنمر، وعند خروجي من “الونترلاند” اشتراه مني أحد الأشخاص بمبلغ 800 ريال”. وقال: “استمررت بالحضور يومياً، وأخرج كل يوم بمجسم حتى أصبح لدي قرابة 50 مجسماً من الألعاب المتنوعة؛ مما جعل المشرفين في الونترلاند يراقبونني لاعتقادهم أنني قد أستخدم أسلوب الغش نظراً للفوز الذي أحققه يومياً من الألعاب، وبعد تأكدهم شجعوني على الاستمرار”. واختتم حديثه قائلاً: “حصلت على مبلغ مالي بالآلاف من حضوري للاحتفال؛ مما جعل بعض الناس ينتظرونني من أجل أن ألعب لهم، وهم يدفعون المال، إلا أنني رفضت ذلك باعتباره ممنوعاً وغشاً في اللعبة، والتي تحدد مرة واحدة للفوز في اليوم الواحد”.

المصدر: سبق.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *