ما حقيقة وفاة الطيارة الأفغانية صفية فيروزي بعد أن رجمتها طالبان؟

[ad_1]

انتشر مقطع فيديو على شبكات التواصل يكشف عن تعرض الطيارة الأفغانية صفية فيروزي لحكم الرجم من جانب طالبان.
وعقب تداول المقطع خرجت فيروزي، لتنفي تعرضها للرجم وذكرت أنّها غادرت أفغانستان بصحبة زوجها قبل سيطرة طالبان وهي بصحة جيدة وتقيم في الولايات المتحدة الأن.

وبالبحث عن مقطع الفيديو المتداول، تبيّن أنّ الحادثة التي يصوّرها قديمة، وتعود لرجم فتاة تدعى رخشانه عام 2015، في قرية تسيطر عليها حركة طالبان وسط أفغانستان. وحسب سيما جويندا، محافظ مقاطعة غور آنذاك، أُجبرت الفتاة بداية على الزواج من رجل لم تختره فهربت مع آخر، لكن بعد يومين قُبض عليهما وأمر زعيم طالبان في القرية برجمها حتى الموت.

يذكر أنّ صفية فيروزي نشأت في مخيم في باكستان، بعد أن لجأت إليه أسرتها مطلع تسعينيات القرن الفائت، هربًا من أفغانستان بعد انسحاب الجيش السوفياتي عام 1989.
وبعد مرحلة التعليم الثانوي التحقت بالأكاديمية العسكرية الأفغانية التي مثلت بوابتها للوصول إلى سلاح الجو. وكانت واحدة فقط من اللواتي اجتزن الاختبارات لدخول التدريب.



[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.