يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.. ما فيروس فلورونا الجديد؟

[ad_1]

فيما يكافح العالم الموجة الجديدة بانتشار متحور “أوميكرون”، بدأت ملامح عدوى جديدة تطل برأسها؛ وقد أطلق عليها “فورونا”، وهي تتمثل في تسجيل حالة إصابة مزدوجة بفيروسَي “الإنفلونزا” و”كورونا”. وقد سجل العالم العديد من حالات الإصابة بـ “فلورونا”، ما أثار أسئلة وقلقاً لدى الكثيرين، حيث أشير إلى أنه جرى الإبلاغ عن هذه الحالات في شتى أنحاء العالم، ويقول الخبراء إن هذه الأعداد من المرجح أن تزيد مع تفشي “أوميكرون” واكتساب عدواه قوة أكبر. وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أنه مع ارتفاع حالات الإصابة بالإنفلونزا وكورونا معًا، يخشى الخبراء من التأثير المحتمل لـ”الوباء المزدوج”، ودعوا الناس للحصول على لقاحات الانفلونزا وفيروس “كورونا”.

ما أعراض “فلورونا”؟

“فلورونا” من أمراض الجهاز التنفّسي التي يمكن أن تسبّب أعراضًا مشابهة مثل الحمى والسعال، والتعب، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق، والإسهال، إلى جانب آلام في العضلات والجسم، ويمكن أن تؤدي العدوى المزدوجة إلى الوفاة، على الرغم من أن شدة المرض تعتمد إلى حد كبير على قوة الجهاز المناعي للشخص المصاب.

صور

كبار السن الأكثر عرضة للإصابة

ويُعتبر العاملون الصحيون وكبار السن وذوو الحالات الصحية الأساسية أكثر عرضة لخطر الإصابة بكل فيروس. وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الفيروسين ينتقلان من خلال الرذاذ والجسيمات الموجودة في الهباء الجوي الذي يمكن أن ينتقل عن طريق السعال أو العطس أو التحدّث أو التنفّس، ولذا يشجع الخبراء على ارتداء الأقنعة للحماية من العدوى أو منع نقلها للآخرين.

صور

أهمية أخذ اللقاح

مع ظهور المزيد من التقارير حول الإصابات المزدوجة، أكد خبراء الصحة والأطباء أن لقاحات فيروس “كورونا” و”الإنفلونزا” تظلّ أفضل طريقة للحماية من العدوى الشديدة بـ”فلورونا”، لافتين إلى أنه حتى إذا أصيب الملقحون بالعدوى فإن “المرض سيكون خفيفًا جدًا”.

صور

المصدر: أخبار24.

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *