يوسف العنزي الطرف الثاني في حادث السنابي الشمري يحتاج لإخلاء طبي عاجل له ولزوجته وابنته

[ad_1]

قال مزيد عبدالرحمن العنزي، شقيق يوسف عبدالرحمن العنزي، الطرف الثاني في حادث السنابي محمد الشمري، إن أخاه وزوجته “عواطف سند”، وابنته “جنى”، يحتاجون إلى إخلاء طبي عاجل إلى مدينة الملك عبدالعزيز للحرس الوطني، جهة عمل أخيه. وأضاف بأنه تم نقل أخيه الذي يعمل “عسكريًّا” في الحرس الوطني وعائلته ليلة الحادث من مستشفى رفحاء إلى مستشفى عرعر المركزي، وتم إجراء العمليات الأساسية له؛ إذ يعاني كسورًا في اليد والرجل، وتعاني زوجته وابنته جنى كسورًا متفرقة، لكنهم يحتاجون إلى مستشفى متقدم لعلاجهم، فيما ابنته الثانية حالتها مستقرة. وقال “مزيد العنزي” إنه تم رفع طلب الإخلاء الطبي من مستشفى عرعر المركزي إلى مستشفى الحرس الوطني عبر برنامج “إحالة”، وما زالوا ينتظرون الرد. مبينًا أن سيارة أخيه تلفت بالكامل، ولدى أخيه ظروف مادية صعبة، وديون يعاني منها. والحمد لله على كل حال.

المصدر: سبق.

شاهد أيضا شاهد.. أول صورة للطرف الآخر في حادث الراحل محمد الشمري والكشف عن اسمه

[ad_2]

المصدر

تم النشر في
مصنف كـ خدمات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.